إشترك الآن

الهيئة الاستشارية  |  هيئة التحرير  |  قواعد النشر  |  أرشيف الأعداد  |   |    Français  |  English  |  اتصل بنا  |  في البدء كان

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 
تسجيل دخول استرجاع كلمة المرور مستخدم جديد
يتوجب عليك تسجيل الدخول حتى تتمكن من تحميل الملف
الثورة الجزائرية في مرحلة المخاض (1953 - 1954): ظروف تأسيس جبهة التحرير الوطني (FLN) والحركة الوطنية الجزائرية (MNA) (نوفمبر - ديسمبر 1954) - العدد الواحد والعشرون
سعاد يمينة شبوط
تعتبر أزمة حزب الشعب –حركة انتصار الحريات الديمقراطية – أزمة بين جيلين مختلفين: جيل تشبع بالمبادئ من خلال نشاطه السياسي باسم الحركة الوطنية الجزائرية التي استمدت جذورها من رصيدها النضالي الذي بدأ منذ مطلع القرن العشرين، وجيل ثاني من النشطاء الشباب يريدون خوض العمل المباشر للكفاح المسلح وتجاوز الخلافات وأزمة الحزب. وقد تميزت حركة انتصار الحريات الديمقراطية، باستقطابها لشباب متحمس، على استعداد تام للجوء إلى العمل المسلح لنيل الاستقلال. وقد تبلور الـوعي السياسي وأصبح أكثر نضجًا عقب مجازر ماي (مايو) 1945 الدموية التي كانت حسب محمد بوضياف "قد قدمت الدليل القاطع بأن هزيمة الاستعمار الفرنسي لا يمكن أن تحدث إلا من خلال الوسائل الثورية" وهي بالنسبة لمناضلي جيله تعد نقطة تحول في تشكّل وعيهم وإحداث قطيعة مع أساليب الماضي. وتكمن الأسباب المباشرة التي أدت إلى تأسيس جبهة التحرير، في الصراع العنيف الذي شهدته حركة انتصار، بين مصالي الحاج الذي طالب بحصوله على سلطات مطلقة مدى الحياة من جهة، واللجنة المركزية للحزب التي اعتبرت مطلبه غير ديمقراطي ورفضته من جهة ثانية. فقام مصالي الحاج بعقد مؤتمر في بلجيكا في صيف 1954، لم يدع فيه إلا أنصاره، وقرر عن طريقه فصل أعضاء اللجنة المركزية الذين عارضوه، ورّد هؤلاء بدورهم بنفس الفعل، وعقدوا مؤتمرًا وطنيًا في الجزائر، قرّروا على إثره فصل مصالي من قيادة الحزب وأكدوا على أنهم يمثلون السلطة السياسية الوحيدة في الحركة. وأدى هذا الانشقاق إلى ظهور تيار ثالث تجاوز أطروحة المصاليين والمركزيين على حد السواء وحصر اهتمامه في ضرورة المبادرة بقيام عمل ثوري عسكري وفوري، حتى يتم استغلال الظروف المناسبة التي أتاحتها فرصة تاريخية ثمينة، وضم هذا التيار شبابًا اكتسب تجربة من العمل السري داخل المنظمة الخاصة. وسارع بإنشاء اللجنة الثورية للوحدة والعمل، التي تحولت إلى لجنة 22 ثم لجنة 5، فلجنة 6 وأخيرًا لجنة 9، ومن ثَمَّ تأسست جبهة التحرير الوطني. وبذلك ساهمت الأزمات المتعاقبة في تعجيل انطلاقة الثورة المسلحة في أول نوفمبر 1954. وفي خضم هذه الظروف لم يكن ميلاد جبهة التحرير الوطني في حقيقة الأمر سوى حلاً استراتيجيًا لإنقاذ الحركة الوطنية الجزائرية من المأزق الذي وقعت فيه على حد قول المناضل محمد بوضياف.

الاستشهاد المرجعي بالدراسة:
سعاد يمينة شبوط، الثورة الجزائرية في مرحلة المخاض (1953 - 1954): ظروف تأسيس جبهة التحرير الوطني (FLN) والحركة الوطنية الجزائرية (MNA) (نوفمبر - ديسمبر 1954).- دورية كان التاريخية (علمية، عالمية، مُحكَّمة).- العدد الواحد والعشرون؛ سبتمبر 2013. ص 9 – 26.

يتصفح الموقع الآن (6) شخص
أنت الزائر رقم ()
عدد  كُتَّاب الدورية (421)
الموضوعات المنشورة (726) 
MyFreeCopyright.com Registered & Protected  

تظهر "كان التاريخية" في فهارس الدوريات الإلكترونية بمكتبات الجامعات الأمريكية كأول دورية عربية إلكترونية متخصصة في الدراسات التاريخية.

"كان التاريخية" أول مبادرة عربية مستقلة متخصصة، تدعم مبدأ المعبر المفتوح Open Access في تداول المعرفة على شبكة الإنترنت بتشجيع النشر الرقمي للدراسات التاريخية.

Historical Kan Periodical
Category: Web Page
MCN: WB879-E562D-4A277
© copyright Sat Mar 14 23:22:33
UTC 2009 - All Rights Reserved

كان التاريخية مسجلة وفق النظام العالمي لمعلومات الدوريات، وحاصلة على الترقيم الدولي المعياري  الموحد للدوريات (ISSN) من المركز الدولي - باريس

     


Twitter Twitter FaceBook Blogger
شبكات التواصل الاجتماعي

مراعاة البيئة
الرجاء مراعاة البيئة قبل الطباعة، لا تطبع المواد المنشورة بالموقع إلا إذا كنت في حاجة إليها بصورة ورقية.

رخصة التشارك الإبداعي
دورية كان التاريخية مسجلة تحت التراخيص العامة غير التجارية  لدى منظمة التشارك الإبداعي في سان فرنسيسكو استنادًا إلى موقعها الإلكتروني.

 

 

www.kanhistorique.org
الموقع مسجل لدى هيئة الإنترنت للأسماء والأرقام المخصصة (الآيكان) كاليفورنيا - أمريكا

دعم  الفلاش Flash Player
تدعم صفحات "كان التاريخية" تكنولوجيا الفلاش ويجب توفرها على الحاسوب للتمكن من مشاهدة الصفحات بشكل أفضل.

دعم الجافا Java
تدعم صفحات "كان التاريخية" تكنولوجيا الجافا ويجب توفرها على الحاسوب للتمكن من مشاهدة الصفحات بشكل أفضل.

 

الإشعار القانوني
يتحمل الكُتَّاب كامل المسئولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية الفكرية أو حقوق الآخرين.

سياسة الخصوصية
الموضوعات المنشورة بالدورية تعبر عن وجهة نظر كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر دورية كان التاريخية أو هيئة التحرير .

جميع الحقوق محفوظة © دورية كان التاريخية